لماذا شركة نمر؟

لماذا شركة نمر

لماذا تنضم إلى شركة نمر؟

نمر هي أكثر من مجرد مؤسسة للتقنية والابتكار، فنحن نعتبر موظفينا أثمن ما لدينا، لأنهم من يقدمون الإلهام كي نتصور عالما جديدا من الإمكانات التي لا حصر لها. فبدءا من التقنيات الثورية مثل الذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية والطاقة الموجهة وصولا إلى الحوسبة الكمومية، نحن ندرك أن إنشاء هذا العالم الجديد يتطلب تعاونا وإبداعا حقيقين.

لهذا السبب نريدك أن تنضم إلى فريقنا العالمي من المصممين والمهندسين والفاحصين والمدربين وغيرهم، ممن يرسمون اليوم صورة الغد في الإمارات العربية المتحدة.

نحن في طليعة تصور جديد للصناعة الدفاعية والأمنية، نتميز بفكرنا التقدمي وأساليبنا غير التقليدية وفلسفتنا التي تتحدى المألوف، نصون التزاماتنا تجاه الأفراد والموارد والبحث والتطوير، ما يعني أنك في نمر ستتمتع بحرية التفكير بجرأة وتحدّي الوضع الراهن في أي موقع.

انضم إلينا وساهم في تغيير العالم.

فرصتك

فرصتك

في نمر، ستَعمل عند مفترق الطرق بين أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط وآسيا محاطاً بفريق عالمي، ومنغمساً بأفضل الأفكار وأحدث الرؤى من جميع أنحاء العالم، حيث ستواجه تحديات جديدة وأساليب مبتكرة، ترتقي بقدراتك وحياتك المهنية.

ليس لدينا أنظمة أو هياكل تقليدية لا تواكب الحاضر، ولذلك ستتمكن من صنع مستقبلك ومستقبلنا، بكل ما تحتاج من حرية وموارد لبناء تقنيات متقدمة وتغيير قطاعات بأكملها.

إن التزامنا بالتفكير الثوري والرشاقة المؤسسية والجرأة ليس مجرد تعبير عن رسالتنا فحسب، بل هو أيضاً دعوة مفتوحة لموظفينا لتطوير حياتهم المهنية والعمل في نمر بالعقلية ذاتها.

زملاؤك

زملاؤك

من المزايا الكثيرة لعملك في نمر هي أنك ستجد نفسك محاطاً بمجموعة متنوعة وعالمية من الاقران. وكل واحد منهم يُعدّ من أفضل المهنيين المميزين بالطموح والبصيرة والإنجاز في مجاله.

ولا شكّ أنّ العمل مع أشخاص بهذا المستوى من الكفاءة ومن جميع الخلفيات سيساعدك على المزيد من التعلم والإنجاز، من خلال المهارات والتطوير، بينما تستمتع بصحبة أشخاص رائعين يشاركونك الشغف بالمغامرة.

عملك

عملك

في نمر، ستعمل على أحدث التقنيات المتقدمة الثورية في مجال الدفاع والأمن وأكثر من ذلك، وهو عمل مهم ونبيل، يساهم في جعل العالم أكثر أماناً

ومع أنّ معظم تركيزنا الحالي هو على الدفاع والأمن، لكننا نعلم أنّ التقنيات التي نطورها ستقدّم منافع هائلة للاقتصاد بشكل عام، مما يمنحك الفرصة للقيام بعمل هادف عبر العديد من مجالات التطبيق المختلفة.

ثقافتنا

قلب الموازين

ثقافة قلب الموازين تعني تمكينك من النجاح في مشاريع تحدث فَرقاً على مستوى العالم، وهي تعني إطلاق العنان لخبراتك وروح المبادرة لديك، كما تعني العمل بشكل مختلف، دون التقيد بمنتجات أو سياسات أو تكنولوجيا قديمة، فهي عبارة عن دعوة مفتوحة للابتكار.

الحرية

نشجع على المجازفة المحسوبة، ونتبع هيكلية رشيقة عالية الكفاءة، وندعم المبادرات الشخصية وصنع القرار بسرعة وذكاء، والنتيجة هي حرية في الإبداع والابتكار والمساهمة في صنع المستقبل، وهي حرية استثنائية لا تجدها في أيّ مكان آخر

الفريق

نعلم أنّ الفريق المناسب هو من أساسيات النجاح، ولذلك نحرص على إحاطتك بزملاء وفرق ممن يتمتعون بالموهبة، كما أننا لا نعمل وفقاً للنماذج البيروقراطية والهيكليات القديمة، فنحن مجرد  مجموعة من الأفراد المميزين الذين يعملون معاً من أجل إنجاز مهام وأهداف واضحة

التنوّع

يساعد التنوع على ازدهار الإبداع، فهو يمدّه بدفق من الأفكار والخلفيات والخبرات المتنوعة، ولطالما أدركت دولة الإمارات العربية المتحدة ذلك، خصوصاً وأنها تقع بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، ونحن كذلك ندرك الأمر ذاته ولذلك نرحب بالمواهب الاستثنائية من جميع أنحاء العالم.

المزايا والمكافآت

التعويضات

التعويضات

بالإضافة إلى تقديم أفضل الرواتب في مجالنا، يشمل برنامج التعويضات لدينا سياسة إجازات سخيّة، كما أننا نقدّم بدل سكن وتأميناً صحياً شاملاً وإجازة سنوية مدفوعة الأجر وتذاكر طيران ومزايا أخرى.

التدريب والتطوير

التدريب والتطوير

تمثل التكنولوجيا المتقدمة جوهر عملنا، لذلك فإننا نوفر بيئة تحفز على التعلم المستمر، تتعلم فيها الكثير من عملك ومن زملائك، كما نساعدك على تحقيق المزيد من خلال التدريب الداخلي والخارجي والتطوير المهني بمستوى عالمي ويمكن أن يشمل ذلك فرصاً دولية.

الصحة والرفاه

الصحة والرفاه

نقدّم في نمر تأميناً صحياً شاملاً كما ندعم التوازن السليم بين العمل والحياة. وننظم فحوصات صحية دورية وحملات لتشجيع أسلوب الحياة الصحي، ونشجع الأنشطة الرياضية الفردية والجماعية.

عن دولة الإمارات العربية المتحدة

عن دولة الإمارات العربية المتحدة

دولة الإمارات العربية المتحدة هي دولة حديثة ومعاصرة تقع على ساحل شبه الجزيرة العربية، وتضم سبع إمارات، عاصمتها أبوظبي، وتأسست في العام 1971. وقد شهدت البلاد تحولاً هائلاً على مدى 50 عاماً من النمو والتطور السريع. وبفضل مركزها كملتقى يجمع العالم، فهي اليوم موطن لأكثر من 9.5 مليون شخص، ولها سمعة عالمية بالتسامح وحسن الضيافة. كما تُعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة ثاني أكبر قوة اقتصادية (بعد المملكة العربية السعودية) بين دول الخليج العربية، وتميّزها رؤية عالمية رائدة.

عن أبوظبي

عن أبوظبي

أبوظبي هي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعيش فيها قرابة مليوني شخص من أكثر من 175 جنسية، وهي أكبر إمارة في الدولة، كما أنها تملك معظم احتياطيات النفط والغاز فيها. وهي مركز إقليمي للتمويل والتجارة والسياحة، والثقافة، وتحتضن أسماء عالمية مثل متحف اللوفر، وجامعة نيويورك، وجامعة باريس سوربون، وفيراري، ومتحف غوغنهايم.

تُعتبر أبوظبي من أكثر المدن أماناً في العالم، كما أنها مكانٌ مريحٌ وسهلٌ للعيش يقدّم فرصاً لا حصر لها، سواء للأفراد أم للعائلات.

تقدّم أبوظبي خيارات رائعة للأنشطة الداخلية والخارجية، من طبيعتها الجبلية المرتفعة، إلى الصحاري الذهبية التي لا نهاية لها، والبحار الزرقاء المتلألئة، والشواطئ الرملية البيضاء. كما تحفل بالفرص الثقافية والترفيهية، من الحفلات الموسيقية والبرامج الفنية والمتاحف إلى الأسواق التقليدية والمهرجانات الثقافية والمتنزهات ومراكز التسوق. كما أنها على بعد 90 دقيقة فقط، عبر طريق سريع حديث، من المزيد من مراكز الجذب في إمارة دبي المجاورة.

استمتع بالتحدي

استكشف الفرص الوظيفية لدينا

عرض الوظائف